مدرسة نصرة للتعليم الأساسي

الموقع الرسمي لمدرسة نصرة للتعليم الأساسي


    نشأة وحدة التدريب

    شاطر

    أ.وائل جبر
    Admin

    المساهمات : 21
    تاريخ التسجيل : 02/12/2010

    نشأة وحدة التدريب

    مُساهمة  أ.وائل جبر في الإثنين ديسمبر 06, 2010 1:33 am

    نشأة وحدة التدريب

    نشأت وحدة التدريب بإصدار القرار الوزارى رقم (90)بتاريخ 18 /4 / 2001


    المــــادة الأولى :
    · تنشأ بكل مدرسة ( ابتدائى – إعدادى – ثانوى عام وفنى)وحدة للتدريب يصدربتشكيلها قرار من مجلس إدارة المؤسسة التعليمية، على النحو التالى :

    - أحد نظار أووكلاء المؤسسة التعليمية، أو أحد المشهود لهم بالكفاءة من المعلمين، ويكون دوره الإشراف على الوحدة

    · العائدون من البعثات الخارجية بالمؤسسة .

    · المعلمون المشرفون بالمؤسسة طبقاً للأقدمية والكفاءة كل حسب تخصصه


    المــــــادة الثانية:
    تحدد اختصاصاتوحدة التدريب فيما يلى :

    · تخطيط وإعداد البرامج التدريبية للعاملين بالمؤسسة .

    · تنفيذالبرامج التدريبية بالمؤسسة .

    · تبادل وتنمية المهارات الفنية بين العاملين بالمؤسسة ووحدة التدريب.

    · الاستفادة من خبرات المبتعثين العائدين من الخارج، ونقلها إلى زملائهم .

    · المتابعةالفنية لما تم تنفيذه بوحدة التدريب بالمؤسسة.


    الأهداف العامة للوحدة:

    · تحديد رؤية مستقبلية

    · تنمية كفايات المعلمين والعاملين بالمؤسسة.

    · تمكين العاملين من أداء أدوارهم بفاعلية وكفاءة.

    . جعل المؤسسة قادرة على الوصول إلى الجودةالشاملة.


    مهام الوحدة

    - توفير برامج تشجع على التنمية المستدامة للعاملين بالمؤسسة

    - تنمية الكفايات المهنية، والثقافية، والاجتماعية، والقيم الايجابية للعاملين بالمؤسسة

    - الاستفادة من الخبرات المختلفة للعاملين بالمؤسسة، وخاصة العائدين من البعثات،والحاصلين علي دورات علمية، ومهنية

    - إعدادكوادر تدريبية للقيام بالأنشطةالمختلفة.

    - زيادة مستوي الرضا الوظيفي للعاملين بالمؤسسة.

    - تبادل الخبرات المختلفة للعاملين بالمؤسسة مع أقرانهم بالمؤسسات التعليمية الأخرى.


    وقد تم تعديل اسم الوحدة من وحدة التدريب إلى وحدة التدريب والتقويم بموجب القرار رقم (48) لسنة 2002 م وأضيفت إليها الاختصاصات الآتية:

    · تقويم جميع أنواع البرامج التدريبية التى تعقد بالمؤسسة.

    · تقويم جميع نواحى العملية التعليميةن لتشمل تقويم المتعلمين، وتقويم البرامج التعليمية، وتقويم إدارة المؤسسة.

    تم تغيير مسمى الوحدة الى "وحدة التدريب والجودة" نتيجة ظهور الاتجاهات التربوية الحديثة والتى تتمثل فى:

    1- إنشاء الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد بصدور القانون (62) لسنة 2006 م، باعتبارها الجهة المنوط بها اعتماد الجودة بالمؤسات التعليمية.

    2- وجود كيان وهيكل لكادر المعلم بمستوياته المختلفة وفقا للقانون رقم (155) لسنة 2007م.

    3- التقويم المؤسسى .

    4- تأكيد مفهوم الجودة الشاملة.

    5- التدريب المتمركز على المؤسسة .

    6- دعم اللامركزية فى التعليم والتدريب.

    7- إجراء عملية التنمية المهنية داخل المؤسسة .

    الأدوار الرئيسة للوحدة فى ضوءالإصلاحالمتمركز على المدرسة School-based Reform وجودة أداء المؤسسة التعليمية:


    أ‌- الإصلاح المتمركز على المدرسة School-based Reform لتحقيق الجودة تأهيلا للاعتماد التربوي
    حيث يركز مفهوم الإصلاح أن تمتلك المدرسة رؤية ورسالة وأهداف وآليات واضحة تمكنها من التطوير والتحسين المستمر لكافة العمليات المدرسية، ضمن منظومة قومية تحدد الأهداف والمعايير والسياسات والأنظمة ونظم المحاسبية من أجل تحقيق الجودة والتهيئة للاعتماد التربوي بموجب قانون هيئة الاعتماد وضمان الجودة رقم 82 لسنة 2006.

    وذلك بهدف تنمية الفرص المتاحة لتحقيق التحول إلى نموذج تربوي الذي يقوم على احتياجات المتعلم ونشاطه وتعامله مع مصادر المعرفة، ويتجسد ذلك في جعل المؤسسة التعليمية قادرة ذاتياً ومهنياً على تحمل المسئولية، والتحول التدريجي نحو نقل الموازنة المالية إلى المدرسة وربطها بالأداء وبرامج التحسين، وجعلالمؤسسة قادرة على التقويم الذاتي وبناء خطط التطوير في ضوء المعايير القومية للتعليم والسياسات التعليمية المعلنة على المستوى القومي.


    وفي إطار المعايير القومية للتعليم أصبح على كل مؤسسة أن تحدد رؤيتها ورسالتها وأهدافها وتعمل على تحقيقها، من خلال مسئولية جماعية تشاركيه تسهم فيها كل فئات المجتمع، حيث يعد الإصلاح من أكثر المتطلبات إلحاحا في العصر الحالي نتيجة لما تواجهه المؤسسات من تحديات وصلت إلى ضرورة أن تعمل كل مؤسسة على تميزها الأكاديمى من خلال:

    · دعم السلطة المدرسية وتمكينها من امتلاك الآليات التي تمكنها من مواجهة المتغيرات المحلية والعالمية.

    · بناء القدرات والمهارات الإدارية والفنية لجميع العاملين فيها من خلال مشاركتهم في تخطيط وتنظيم وتنسيق ومتابعة وتقويم العملية التربوية والتعليمية.

    · تطوير عمليتى التعليم والتعلم من خلال التعلم النشط واستخدام مدخل منظومة التقويم الشاملورفع كفاءة طرق التدريس في المواد الدراسية.

    · الاستفادة الفعالة والكاملة من التكنولوجيا في تطوير العملية التربوية والتعليمية.

    .ضمان جودة أداء المؤسسات التعليمية، بأن يكون التطوير والتحسين داخل هذه المؤسسات مواكباً للمتغيرات: المحلية، والقومية، والدولية، أصبح لزاماً علي هذه المؤسسات الاهتمام بالمتعلم، ونواتج التعلم المستهدفة، التى تعد الأساس فى عملية الاعتماد المؤسسى، وتعتبر خريطة المنهج أحد محكات الحكم الرئيسة على مؤشرات وممارسات "الفاعلية التعليمية" (المتعلم – المعلم – المنهج – المناخ)، وهى الاساس فى متابعة النمو التحصيلى للمتعلم بكل مرحلة تعليمية فى المواد الدراسية الأساسية (اللغة العربية – اللغة الأجنبية – الرياضيات – العلوم – الدراسات الاجتماعية)، بالإضافة إلى المواد التخصصية والفنية للتعليم الفنى، والأنشطة التربوية بمرحلة رياض الأطفال

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 11:29 am